تكاليف المعيشة في اسطنبول | معلومات عليك معرفتها قبل العيش في اسطنبول

تكاليف المعيشة في اسطنبول

تكاليف المعيشة في اسطنبول | معلومات عليك معرفتها قبل العيش في اسطنبول ، نكاد نتفق بأن العيش في اسطنبول والاستقرار فيها هو حلم لعدد كبير من الناس، وبأن من يفكر بـ الاستقرار والاقامة في تركيا لا بد وأنه يضع إسطنبول في قائمة المدن التركية التي قد يقيم فيها

لماذا المعيشة في اسطنبول؟

من يريد العيش في اسطنبول ربما لا يعنيه بشكل مباشر أن اسطنبول هي العاصمة الاقتصادية والثقافية والعلمية لتركيا، ولا يهمه عدد السياح الذين يزورونها في كل عام والذين يقدر عددهم بالملايين، وإنما يهمه ويعنيه بالدرجة الأولى تكاليف المعيشة في اسطنبول بمعنى إمكانية أن يعيش حياةً كريمة وأن يؤسس عملاً أو يطلق مشروعاً أو يحصل على وظيفة تمكنه من عيش حياة مستقرة مادياً في تركيا.
وقد سألنا لماذا العيش في اسطنبول؟ ونجيب لأنها موطن المشاريع والأعمال، إذ فرص العمل في اسطنبول لا تعد ولا تحصى، كما أنها بيئة مناسبة لإطلاق المشاريع فتجد من يملك أموالاً يدخل عالم الاستثمار العقاري أو الزراعي، أو يؤسس شركة أو يفتح مطعماً أو يدير مكتباً.
وإذا تركنا عالم الأعمال قليلاً، فإن إسطنبول قد عقدت اتفاقاً مع الطبيعة لتأخذ نصيباً من جميع أشكالها وأنواعها، فترى الغابات والمتنزهات، وتجد شواطئ البحر وضفاف البحيرات، وتجد الجبال والتلال، ولن تمر بمنطقة إلا وتجد أثراً تاريخياً قد يكون رومانياً وقد يكون سلجوقياً وقد يكون عثمانياً وقد يكون غير ذلك، وهو عبارة عن مسجد أو كنيسة، أو قلعة أو قصر أو غير ذلك، واترك ذلك كله واذهب إلى منطقة الفاتح التي تجتمع فيها المطاعم العربية كلها، على اختلاف مطابخها، فمن المطبخ اليمني إلى المطبخ الأردني مروراً بالمطبخ الفلسطيني ولا بد أن نذكر السوري، ويجاوره اللبناني، وللمطبخين المغربي والمصري نصيب من ذلك، فتجد أشهى المأكولات التي لا بد أن تلحق بها الحلويات التركية المصنوعة على أصولها، وما أجمل أن تنتظر لحظة الغروب لتركب السفينة وتنطلق بجولة في البحر مستنشقاً هواءً طيباً نظيفاً، وسامعاً لأصوات النوارس التي تطرب القلوب، ومشاهداً لأمواج الماء التي في اضطرابها سكينة لك.

تكاليف المعيشة في اسطنبول

كل من يريد العيش في اسطنبول لا بد من أن يعرف هذه الحقيقة، وهي أن مبلغ من 300 إلى 400 دولار يكفي للعيش في اسطنبول إذا ما اقتصر المقيم في اسطنبول على الأساسيات دون الاقتراب من الثانويات إلا قليلاً، بينما من 400 إلى 600 دولار يمكنها أن تغطي الأساسيات والثانويات، أما من يريد أبعد من الأساسيات والثانويات إلى إمكانية السفر والسياحة، أو لديه مصاريف عديدة شهرية كالتسوق وشراء الملابس باستمرار فلا بد أن يكون دخله من 600 إلى 1000 دولار، أما من يخطط لأن يشتري عقاراً في اسطنبول أو سيارة أو ما شابه في المستقبل ويريد أن يدخر مالاً فلا بد أن يكون دخله 1000 دولار كأقل تقدير علماً بأن هذا المبلغ لا يمكنه من شراء الشقة أو السيارة في المستقبل القريب وإنما بعد عمر طويل..
ولأننا ذكرنا هذه الأرقام فلا بد من التنويه لأسعار ايجارات الشقق في اسطنبول، والتي تبدأ من 100 دولار وتصل إلى 700 دولار شهرياً بل تتجاوز ذلك، وإذا جئنا إلى المنازل التي يبلغ ايجارها 100 دولار فهي غالباً بمواصفات ليست جيدة كأن يكون فيها رطوبة أو تكون في الطابق الثاني أو الثالث تحت الأرض أو مساحتها لا تتجاوز 60-70 م2 أو تبعد عن مركز مدينة اسطنبول 30-40 كم أو تكون في مبنى قد أكل عليه الدهر وشرب أو ما شابه ذلك، ولكن يمكن الحصول على منزل بمواصفات مقبولة بمبلغ 150 دولار شهرياً، وتزيد الميزات عادة بزيادة المبلغ، ومن الميزات أن يكون المبنى حديثاً أو يقع بمركز مدينة اسطنبول، أو مساحته كبيرة جداً أو يمتلك إطلالة على بحر أو بحيرة أو خليج، وما شابه ذلك.
وتتفاوت اسعار الأساسيات من خضار وفواكه وأجبان وألبان تفاوتاً معقولاً، وذلك بين تلك التي تباع في البازار عن التي تباع في المناطق الشعبية عن تلك التي تباع في المناطق الفخمة، ومن هنا إما أن يتم استنزاف الدخل الشهري أو الحفاظ عليه قدر الإمكان أو القدرة على الادخار منه أو جعله يكفي لكل شيء إضافة للادخار، ويكفي مبلغ 150 دولار لشراء الأساسيات دون الثانويات، ولكن يتطلب الأمر حسن إدارة واقتصاد مع حرمان من بعض الكماليات في بعض الأحيان.

اسعار العقارات في اسطنبول | شقق للبيع في اسطنبول

من يفكر بشكل صحيح من الذين يريدون الاستقرار والعيش في اسطنبول هو من يفكر بشراء شقة في اسطنبول، لأن هذه هي أول خطوة في سبيل إيقاف أكبر مصدر من المصاريف وهو إيجار المنزل، الذي يبلغ ثلث الدخل الشهري أحياناً وأحياناً يكون نصف الدخل ويصل أحياناً لأكثر من النصف! فشراء شقة في اسطنبول يوقف هذا المصروف فيتحول هذا المبلغ ليستخدم بطريقة أخرى كأن يتم ادخاره أو يتم استثماره في مشروع صغير أو يتم الترفيه عن النفس فيه أو سداد دين أو ما شابه ذلك من أمور، وقد يكون شراء شقة في اسطنبول هو شيء صعب على البعض ولا سبيل لهم إلى ذلك، فيقومون مثلاً ببيع ما يمتلكون في بلدهم لشراء شقة في اسطنبول، وقد يقوم بعضهم باستلاف سعر الشقة أو جزء منه من أقاربه وأصدقائه، إلى غير ذلك من خيارات، بينما معظم من يمتلك مبلغاً يكفيه لشراء شقة في اسطنبول لا يتردد في ذلك لأن يعلم بأنه الرابح الأكبر من ذلك، ومنهم من يشتري شقة من أجل الحصول على إقامة في تركيا، ومنهم من يشتري شقة للحصول على الجنسية التركية، ومنهم من يشتري شقة للدخول في عالم الاستثمار العقاري.
أخيراً.. يسرنا في استقلال هومز أن نقدم لك مشاريعنا في تركيا، ويسعدنا تواصلك معنا لنحقق لك أفضل الخدمات والاستشارات العقارية بكل محبة وسرور

بعض من عقاراتنا في اسطنبول

ميسا جادة MESA CADDE | 1+1

رويا نوفا ROYA NOVA | 1+1

أضف تعليق على المقالة

Compare listings

قارن